رصد كورونا ~ خريطة انتشار كورونا في مصر

الجمعة 18-09-2020 06:25 صـ

لحمايتك انت وأسرتك من فيروس كورونا، لازم تنظف وتطهر الاسطح:
1. استعمل الكلور المخفف بميه (كل لتر مياه عليه مقدار فنجان قهوة من الكلور)
2. التطهير بيتم عن طريق مسح الاسطح الصلبة (زي الترابيزات والكراسي ومقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءه والريموت والكمبيوتر ودورات المياه والأحواض
3. أثناء التطهير، إلبس جوانتي من اللي بيستعمل مرة واحدة واتخلص منه بعد التطهير
4. لو كانت الأسطح عليها تراب، لازم تتنضف الأول بأستخدام المياه و الصابون قبل التطهير
5. لغسل الملابس والفوط والبياضات، يفضل استخدام درجة حرارة عالية و بلاش تنفض الملابس المتسخة إذا أمكن.

طبقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أحد أهم تدابير الوقاية الأساسية ضد فيروس كورونا يتمثل في النظافة الشخصية.

​​​​​​​- عندما تعطس أو تسعل، استخدم منديلا ورقيا، وإذا لم يكن معك منديل فاستخدم مرفقك في كتم العطس أو السعال.

- تخلص على الفور من المناديل المستخدَمة. وذلك لمنع وصول الرذاذ الذي يحتوي على الفيروس من الوصول للآخرين وإصابتهم بالعدوى.

- لهذا السبب نفسه، يُنصَح الناس بالحفاظ على مسافة مترين على الأقل فيما بينهم.

- في العديد من المناطق، يُنصَح الناس بالبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وذلك لتقليص فرص الاتصال بأشخاص يعطسون أو يسعلون.

- وفي حال الخروج من المنزل والاتصال بآخرين، تنصح منظمة الصحة العالمية بتجنّب المصافحة وتبنّي أساليب "التحيّة الآمنة" بدلا من ذلك، ومن هذه الأساليب: التلويح باليد من بعيد، أو الإيماء بالرأس، أو بانحناءة تحية.

كلا. رغم اكشتاف شدفات من حمض الرنا لفيروس SARS-CoV-2   في دم المرضى المصابين بأعراض مرض كوفيد-19، فإن ذلك لا يعني أن الفيروس حي أو معدٍ. وبشكل عام، لم يُعرف أن الفيروسات التنفسية تنتقل بواسطة نقل الدم. وينبغي أن تطبق مراكز التبرع تدابير الفحص الروتينية للمتبرعين بالدم لمنع الأفراد المصابين بأعراض تنفسية أو بالحمى من التبرع بدمهم. وكإجراء احتياطي، يمكن لهذه المراكز أن تشجع الأشخاص الذين سافروا إلى أحد البلدان المتضررة بفاشية كوفيد-19 خلال 14 يوماً الأخيرة أو الذين تم تشخيص إصابتهم بالمرض أو الذين خالطوا حالة تأكّدت إصابتها بالمرض، على الامتناع عن التبرع بدمهم.

ينبغي لجميع الأفراد الذين يتعاملون مع فوط وملابس المرضى المصابين بعدوى كوفيد-19 القيام بما يلي:

أ)  ارتداء معدات الحماية الشخصية المناسبة، وتشمل: القفازات المتينة والكمامة وحماية العينين (واقي الوجه/النظارات الواقية) ورداء طبي بأكمام طويلة ومريلة (إذا لم الرداء مقاوماً للبلل) وأحذية طويلة أو مغلقة، قبل لمس أي أغطية وملابس متسخة.

ب)  الحذر من حمل الملابس المتسخة قريباً من الجسم، ووضعها في حاوية مانعة للتسرب ومميزة بوضوح (كيس أو دلو مثلاً)

ج)  إذا كان على الثياب المتسخة أي فضلات صلبة، مثل الغائط أو القيء، يتعين كشطها بحذر بواسطة أداة مسطحة صلبة ورميها في المرحاض/المكان المخصص لها قبل وضع الملابس المتسخة في الحاوية المخصصة. وإذا لم يكن المرحاض في غرفة المريض نفسه، فتوضع الفضلات في دلو مغلق للتخلص منها في المرحاض

د)  غسل الأغطية والملابس المتسخة وتعقيمها: يوصى بتنظيف الملابس والأغطية المتسخة عن طريق غسلها في الغسالة بمسحوق الغسيل وماء دافئ (تتراوح درجة حرارته تتراوح بين 60 و90 درجة مئوية). وإذا لم تتوفر الغسالة، فيمكن نقع الملابس في الماء الحار والصابون في حوض كبير واستخدام عصا لتحريكها بحذر لتجنب رذاذ الماء. وإذا لم يتوفر الماء الحار، فيمكن نقع الملابس في سائل الكلور المركز بنسبة 0.05 في المائة لمدة 30 دقيقة تقريباً. وأخيراً، تُشطف الملابس بالماء النظيف وتُترك لتجف تماماً تحت أشعة الشمس.

يمكن استعمال محلول الكلور المخفف (0.05 في المائة) لتعقيم اليدين عندما لا يتوفر ‏مطهر كحولي لليدين أو صابون. ولكن لا يوصى باستعمال محلول الكلور المخفف عندما ‏يتوفر المطهر الكحولي أو الصابون والماء لأنه ينطوي على مخاطر أكبر بالتسبب في ‏حساسية لليدين وأضرار صحية أخرى جراء تجهيز محاليل الكلور وتخفيفها. إضافة إلى ‏ذلك، يجب تجهيز محاليل الكلور يومياً وتخزينها في مكان جافٍ وبارد في عبوات مغلقة ‏بإحكام بعيداً عن ضوء الشمس، وإلا يمكن أن تفقد شيئاً من مفعولها ونجاعتها في التطهير. ‏غير أن الكلور معقم فعال لأغراض التنظيف البيئتي (بمستوى تركيز 0.05 في المائة) إذا ‏استُعمل بعد التنظيف بالصابون والماء.   ‏

 

لا تتوفر حاليًا أي بيانات عن درجة ثبات فيروس كورونا المستجد على الأسطح. وقد أظهرت البيانات المستقاة من الدراسات المختبرية التي أجريت على فيروس كورونا المسبب للمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة وفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية أن درجة ثبات الفيروس في البيئة يتوقف على عدة عوامل، بما فيها درجة الحرارة النسبية والرطوبة ونوع السطح. وتواصل المنظمة رصد البيّنات القائمة بشأن فيروس كورونا المستجد وستقدم أحدث المعلومات بمجرد توفر هذه البيّنات.

لتنظيف البيئة في مرافق الرعاية الصحية أو المنازل التي يوجد فيها المرضى الذين يُشتبه في إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد أو الذين تأكّدت إصابتهم بها، ينبغي أن تُستخدم المطهرات الفعالة ضد الفيروسات المغلفة، مثل فيروس كورونا المستجد وغيره من أنواع فيروسات كورونا. وهناك العديد من المطهرات، بما فيها تلك الشائعة الاستعمال في المستشفيات، والتي تعد فعالة ضد الفيروسات المغلفة. وتنص توصيات منظمة الصحة العالمية حاليًا على استخدام ما يلي:

  • 70% من الكحول الإيثيلي لتطهير المعدات المخصصة القابلة للاستعمال المتكرر (مثل مقاييس الحرارة) عقب كل استخدام
  • هيبوكلوريت الصوديوم بنسبة 0.5% (ما يعادل 5000 جزء في المليون) لتطهير الأسطح التي تُلمس بشكل متكرر في المنازل أو في مرافق الرعاية الصحية

لا. إن منظمة الصحة العالمية لا توصي بأن يرتدي أفراد المجتمع المحلي الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض (أي الذين ليس لديهم أي أعراض تنفسية) أقنعة طبية لأنه لا توجد حاليًا أي بيّنات على أن استعمال الأشخاص الأصحاء للأقنعة الطبية بشكل روتيني يمنع انتقال فيروس كورونا المستجد. وبالمقابل، يوصى أفراد المجتمع المحلي الذين تظهر عليهم أعراض المرض بأن يستعملوا الأقنعة الطبية. إن سوء استعمال الأقنعة الطبية والإفراط في استعمالها قد يؤديان إلى نقص حاد في مخزون الأقنعة، ومن ثمّ حرمان الأشخاص الذين هم بأمس الحاجة إليها من ارتدائها.

وفي مرافق الرعاية الصحية حيث يقدم العاملون في مجال الرعاية الصحية الرعاية إلى المرضى الذين يُشتبه في إصابتهم بمرض تنفسي حاد ناجم عن فيروس كورونا المستجد (2019-nCoV) أو الذين تأكّدت إصابتهم به، تعد الأقنعة عنصرا هاما في الجهود الرامية إلى احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد  بين الناس، إلى جانب معدات الوقاية الشخصية الأخرى وتدابير نظافة اليدين. ولمزيد من المعلومات عن استعمال القناع الطبي

لا. إن أقنعة الوجه الطبية الوحيدة الاستعمال صُمّمت لتُستعمل مرة واحدة فقط. وبعد الانتهاء من استعمالها، ينبغي إزالتها باتباع التقنيات المناسبة (عدم لمس مقدمة القناع، وإزالة القناع بسحب الأشرطة المرنة أو الأربطة من الخلف مثلا) ورميه فورا في سلة للنفايات المعدية ذات غطاء، ثم تطبيق تدابير نظافة اليدين. ولمزيد من المعلومات عن استعمال الأقنعة في سياق فاشية فيروس كورونا المستجد.

وتقول مراكز السيطرة على الأمراض إن "كبار السن" والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية مزمنة خطيرة "هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض".

ويُوضح خبراء الأمراض المعدية أن الأشخاص فوق الـ60 عاماً والذين يعانون من مشاكل صحية أساسية عليهم أن يحاولوا تجنب الأماكن والحشود الكبيرة - مثل دور السينما ومراكز التسوق المزدحمة وحتى الخدمات الدينية.

وقال الدكتور ويليام شافنر، الأستاذ بجامعة فاندربيلت ومستشار مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها منذ فترة طويلة إن "أهم شيء يمكنك القيام به لتجنب الفيروس هو تقليل الإتصال وجها لوجه مع الناس".

ولكن، لماذا غالبًا ما يتم استخدام سن الـ60 كعتبة لأولئك الذين يحتاجون إلى توخي المزيد من الحذر؟

وأوضح الجراح الأمريكي جيروم آدامز: "نعرف الآن المزيد عمن هم في خطر".

وأضاف أن "متوسط ​​عمر الوفاة للأشخاص المصابين بفيروس كورونا يبلغ الـ80 عاماً. ومتوسط ​​عمر الأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية طبية يبلغ الـ 60 عاماً".

وفقا لبيانات وزارة الصحة، فإن آليات الوقاية من عدوى فيروس كورونا

1-  تجنب المرضى

تجنب المخالطة اللصيقة مع أى شخص لديه أعراض نزلات برد أو انفلونزا 

2- نظافة اليدين  ..

لابد من الحفاظ على نظافة اليدين بالصابون والماء أو معقم يدوى كحولى

3- استعمل المناديل ..

  عند الكحة أو العطس قم بتغطية الأنف والفم بمنديل أو بكم الملابس أو بثي الكوع 

4-  سله المهملات..

القي المناديل فى سلة مهملات مغلفة 

 5- تجنب الحيوانات..

تجنب التعامل مع الحيوانات البرية دون استخدام وسائل الوقاية 

6- طهى الطعام..

لابد من التأكد من طهي الطعام كاللحوم والبيض جيدا.

ليس هواء المقصورة الذي تحتاج إلى القلق بشأنه. الأمر يتعلق بالمحافظة على نظافة يديك.

وقال دكتور ريتشارد داوود، أخصائي طب السفر، انتبه دائمًا إلى مكان تواجد يديك، مثل مقابض الأبواب وأذرع مرحاض الطائرة والتي تكون متسخة بشكل ملحوظ.

وأوضح داود: "لا بأس بلمس هذه الأشياء طالما أنك تغسل يديك أو تعقمهما قبل تلويث وجهك أو لمس الطعام".

وأضاف أن "مطهرات اليد رائعة. وكذلك مناديل اليد المطهرة، والتي يمكنك أيضاً استخدامها لمسح مساند الأذرع، وأجهزة التحكم عن بعد  والطاولة"

طرق الوقاية من الجراثيم
  1. 1الزم بيتك لأطول فترة ممكنة
  2. 2حافظ على مسافة آمنة من الآخرين
  3. 3اغسل يديك بشكل منتظم
  4. 4غط فمك وأنفك عندما تسعل 5تشعر بالمرض؟

اتصل قبل أن تذهب

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية